تأمين سكن للفقراء في القاهرة...هل هناك مخرج للأزمة؟

Shaima Abulhajj, Cairo Community Manager


المشكلات السكنية في مصر – الوضع الحالي:

بالحديث عن أزمة السكن في القاهرة، فإن مصر تعاني من وضع خاص حيث تصل المشكلة لمستويات متردية، حيث أن 3 من أصل أسوء 30 حي فقير في العالم تقع في القاهرة و45 بالمائة من المصريين يعيشون في أحياء فقيرة ذات ظروف صحية سيئة. يٌذكر أن هناك حوالي 8 مليون ساكن في الأحياء الفقيرة في القاهرة الكبرى، كما أن حوالي 70 بالمائة من سكان المدينة يعيشون في أماكن غير مؤهلة أو مستعمرات يطلق عليها اسم "عشوائيات".


حلول فعالة على أرض الواقع:

هناك رأي تبناه العديد من العلماء يفيد بأن السكن غير الرسمي يعتبر في الواقع حل لتوفير المساكن للفقراء في القاهرة. بعض المنظمات غير الحكومية مثل أشوكا الوطن العربي طرحت أفكارا مثل مبادرة سكن للجميع (HFA) التي تهدف لتحسين القوة الشرائية للفقراء ومن ثم يتمكنون من الحصول على منازل أكثر أمانا ونظافة وبمستوى أفضل. كما قامت مؤسسات أخرى بطرح حلول أخرى مثل مؤسسة هابيتات الدولية من أجل الإنسانية وإتحاد المدن والتي تهدف مشروعاتهما لخلق منازل منخفضة التكلفة للفقراء.

إنطلقت مبادرة أشوكا المذكورة في مصر تحت اسم "الدوار" والذي يعني المنزل. وتعتبر المبادرة من أفضل وأكثر الحلول فعالية لمعضلة السكن في البلاد، حيث أن استراتيجية "سكن للجميع" في مصر تقوم على مفهوم أن السكن يتعدى فقط المنازل وأماكن العيش. وتحفز المبادرة التنمية المجتمعية كما تدعم ملكية المنازل بصورة غير مسبوقة بما يتمثل في توفير أماكن سكن أفضل وأكثر صحة واستدامة. ولدى المبادرة شراكات معززة مع العديد من الجمعيات الأهلية المحلية والمؤسسات المجتمعية الشعبية والجامعات والقطاع الخاص فضلا عن الأجهزة الحكومي، وذلك بغية تنفيذ منازل منخفضة التكلفة من خلال مراكز خاصة تربط بين مؤسسات القروض الصغيرة القائمة بالفعل والبنوك المحلية والمواطنون المحرومين من المنازل. وتتألف خطة عملها من أنشطة رئيسية فعالة مثل توفير مواد البناء للأشخاص المحتاجين وتعزيز إمكانية الوصول للقروض الصغيرة للمنازل والمساعدة الفنية من خلال شركاء المشروع.

وفي سياق متصل، أسست الحكومة "بنك التعمير والإسكان" الذي يعمل جنبا إلى جنب مع مبادرة أشوكا "سكن للجميع" لكي يوفر قروضا للشباب الذين يستطيعون دفع مبلغ مالي محدود شهريا لوحداتهم المنزلية الاقتصادية في المدن الجديدة.


المزيد من الخطط لمشكلة السكن في مصر:

شرعت الحكومة بالفعل في الاستثمار في برامج سكن الشباب التي تهدف إلى توفير مليون وحدة سكنية للمواطنين ذوي الدخل المنخفض في القاهرة.

وفي عام 1990، قامت الحكومة ببناء أكثر من سبعة آلاف وحدة سكنية اقتصادية جديدة وتوسعت في التخطيط السكني لمناطق صحراوية حول القاهرة. فلدينا الآن مباني سكنية لشقق اقتصادية في العديد من المدن المطورة حول العاصمة، مثل مدينة 6 أكتوبر –القريبة من الجيزة- ومدينة السادات والقاهرة الجديدة.

وعلاوة على ذلك، فإن العديد من المنظمات الدولية مثل المعونة الأمريكية بالقاهرة وهيئة المعونة الأمريكية مدت يد المساعدة في العديد من المشروعات السكنية، وساعدت الحكومة في مساعيها بتقديم الدعم المالي والفني لإنشاء مناطق حضرية جديدة.

وعلى الرغم من أن تلك الإنجازات تبدو ناجحة وتعد بإحراز بالمزيد من التقدم على المستوى المحلي، إلا أن أي استراتيجية لحل مشكلة الإسكان يجب أن يصاحبها خطة تنمية شاملة دقيقة تركز على خلق فرص عمل لتمكن الناس من العيش في منازل لائقة، وكذلك إجراءات صارمة لتنظيم الأسرة من أجل خفض عدد السكان في الدولة.

 

Photo: Mohammed Shamma

Permalink to this discussion: http://urb.im/c1407
Permalink to this post: http://urb.im/ca1407cra