دور المجتمع المدني في حل مشكلة البطالة: تجربة مؤسسة ساويرس

Shaima Abulhajj, Cairo Community Manager
Cairo, 3 February 2015

تشكل البطالة في مصر مشكلة عويصة يصعب حلها، حيث أنها كانت السبب الرئيسي وراء ثورة 2011 كما يقول بعض المحللون. ودق البنك الدولي ناقوس الخطر بالكشف عن أن معدل البطالة في مصر تجاوز مستوى 25%، في حين تقدره الحكومة بنسبة 13% فقط. ويطالب الاقتصاديون الحكومة المصرية دائما باتخاذ إجراءات حاسمة من شأنها استغلال المساعدات الخليجية المتدفقة لخلق فرص عمل.

ومن ناحية أخرى، تعمل الحكومة الحالية جاهدةً لتحسين الوضع الاقتصادي في البلاد وتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال عدة مبادرات، أهمها إنشاء إدارة في البنك الأهلي المصري لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك مبادرة البنك المركزي المصري بإنشاء قاعدة بيانات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة منذ عام 2008 لتشجيع القائمين على تلك المشروعات، وكذلك إنشاء البرنامج المصري لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي يركز على الفئات المهمشة في مصر.

وإيمانا منها بدور المجتمع المدني في تنمية المجتمع، قامت مؤسسة ساويرس للتنمية الإجتماعية بتدشين عدة مبادرات ناجحة للحد من البطالة ورفع المعاناة والفقر عن كاهل المواطنين من الشباب، فضلا عن تدريب الشباب وتأهيلهم للعمل وخلق فرص تشغيل لتلك الفئات، وذلك بالتعاون مع جمعيات أهلية أخرى تعمل في مصر.

ويأتي من أوائل تلك المشروعات مبادرة "يلا نشتغل" – بالتعاون مع المؤسسة المصرية لخدمات البحث والتدريب للملابس والمنسوجات- حيث يهدف المشروع إلى تدريب 900 مستفيد من الشباب حديثي التخرج من الفئات المحرومة في مجال صناعة الملابس الجاهزة. ويتضمن البرنامج التدريبي 5 دورات حول تصميم وتنفيذ الملابس الجاهزة بكافة أنواعها. كما يتم توظيف المتدربين فور اجتيازهم اختبارات التدريب في مصانع الملابس الجاهزة المختلفة. كما يتطلع المشروع إلى زيادة فرص الاستثمار ورفع معدلات التصدير لتلك المصانع الصغيرة، بالإضافة إلى خفض معدلات الفقر والتطرف والالتفات للعمل المهني الحر.

كما أن هناك مشروع مميز آخر تبنته المؤسسة وهو "نحو غد أفضل للشباب" في محافظة القاهرة والجيزة بالتعاون مع مؤسسة محلية، حيث يهدف المشروع إلى تأهيل وتدريب 400 شباب وشابة على عدد من الحرف التي يحتاج إليها سوق العمل في مجال أعمال صيانة الأجهزة الإلكترونية، كما يتناول التدريب بعض المجالات الإدارية كي يكتسب الشباب المزيد من مهارات السوق ويكون بإمكانهم شغل الوظائف التي يحتاج إليها القطاع الخاص في مسعى لتحسين مستويات الأسر المصرية وتشغيل الشباب وتخفيف العبء عن كاهل الحكومة فيما يخص التشغيل. ومن ناحية أخرى، تدعم المؤسسة في إطار عملها الصناعات المهددة بالاندثار ومنها على سبيل المثال صناعة دباغة الجلود، حيث اشتركت المؤسسة مع جمعية "نهوض وتنمية المرأة" في مسعى لتأهيل وتدريب 600 مستفيد على دباغة الجلود و175 مستفيد على صناعة الفخار باستخدام التقنيات الحديثة للنهوض بهاتين الصناعتين المهددتين بالاندثار. ويتلقي المتدربون التطبيقات العملية من خلال العمل في الورش الخبيرة. وكذلك يهدف المشروع إلى رفع كفاءة عدد من أصحاب المشروعات والورش من خلال تدريبات على إدارة المشروعات، والتسويق، وإقراضهم لتطوير ورشهم وتحديثها وإعدادها لتوظيف المتدربين بها وتشجعيهم على تصدير منتجاتهم.

وتأتي تلك المبادرات والكثير منها في في إطار سعي المؤسسة لرفع المعاناة والفقر عن كاهل الأسر المصرية وتشغيل الشباب كأداة للحد من العنف خاصة في المناطق العشوائية غير الرسمية، وإيمانا من مؤسسة ساويرس بدورها الريادي المجتمعي.

Photo: Rowan El Shimi

Permalink to this discussion: http://urb.im/c1502
Permalink to this post: http://urb.im/ca1502cra