طة التنمية العمرانية الإستراتيجية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لمنطقة القاهرة الكبرى: خطة طموحة لخلق تغيير حقيقي

Shaima Abulhajj, Cairo Community Manager
Cairo, 1 January 2016

كما هو الحال في المدن الكبرى حول العالم تعتبر القاهرة بمثابة المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي ومركز تجمع السكان في مصر، لكن ذلك يصاحبه العديد من التحديات الرئيسية؛ أهمها التخطيط وسلامة البنية التحتية وتوافر الخدمات التي يجب أن تواكب النمو الحضري السريع والزيادة السكانية في المدينة. وفي محاولة لإعادة تخطيط القاهرة ودعم قدرتها التنافسية وتحسين تقديم الخدمات، أطلقت الحكومة المصرية مؤخرا مشروع طموح، بالتعاون مع وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لإعداد خطة التنمية العمرانية الإستراتيجية للمنطقة من أجل ضمان تحقيق نوعية حياة أفضل لسكان القاهرة وتعزيز مكانتها باعتبارها "مدينة عالمية" ووجهة حضرية رئيسية في العالم العربي.

ويعقد المرالهدف الرئيسي للمشروع هو تطوير رؤية للقاهرة حتى 2050 باستخدام نهج تشاركي عملي، كما تهدف لإعداد خطط للمشاريع ذات الأولوية الوطنية مثل التنمية الحضرية وتطوير قطاع شمال مدينة الجيزة في إطار نهج جديد للشراكة بين القطاعين العام والخاص لتحسين العشوائيات ومنع نمو المزيد من الأحياء الفقيرة. وعلاوة على ذلك، يسعى المشروع إلى إنشاء وحدة الرصد الحضري المحلي لإقليم القاهرة الكبرى كآلية لرصد التنمية الحضرية ودعم تطوير السياسات الحضرية المستقبلية بالإضافة إلى تعزيز قدرات الفاعلين المحليين في النهج التشاركي والتخطيط الاستراتيجي والإدارة والتنفيذ.
وقد تم اتخاذ العديد من الإجراءات بما في ذلك إستراتيجية الاتصالات التي وضعت لهذا المشروع لزيادة التوعية والتواصل مع أصحاب المصلحة، وكذلك وضع اللمسات الأخيرة على رؤية القاهرة الكبرى كي تكون مشتركة مع الجهات المعنية في إطار الحوار الوطني، كما تم إعداد الدراسات التفصيلية لعدد من المناطق الحضرية، ووضعت دراسات الجدوى لتنشيط وتطوير بعض المناطق، بينما وُضعت الخطط الرئيسية الإستراتيجية لعدة أحساء قاهرية، وتم إنشاء هيئة تنسيق مسؤولة عن جمع وتحليل البيانات لإحصاء المؤشرات الحضرية.

وينتج عن المشروع العديد من المخرجات والتوقعات، وبالتالي فإن الهدف طويل الأجل للمشروع يكمن في المساهمة في التنمية الحضرية المستدامة في القاهرة وزيادة قدرتها التنافسية على الصعيدين الإقليمي والعالمي وكذلك تحقيق عدد من التوقعات والغايات والتي تشتمل على تعزيز الروابط العالمية وإحداث التكامل بين المناطق الحضرية والمجتمعات العمرانية الجديدة، وتفعيل الدور الاقتصادي للعاصمة وإبراز القدرة الاقتصادية التنافسية للاستفادة من الطاقات والقدرات الكامنة في المناطق المستهدفة، وزيادة كفاءة عملية إدارة المدينة؛ وتعزيز المشاركة الفعالة بين أصحاب المصلحة الرئيسيين في عملية صنع القرار والتخطيط من خلال منهج التخطيط الاستراتيجي. ويصل الأفق الزمني للمشروع حتى عام 2050 رغم بدء خطة عمل قصيرة / متوسطة الأجل بالفعل والتي تنطوي على عدد محدود من الأنشطة الرئيسية، مثل وضع خطط التطوير لأحياء القاهرة الفقيرة والعشوائيات داخل المحافظة والمناطق المحيطة بها ونقل الوزارات والمباني الحكومية إلى مركز حكومي جديد خارج العاصمة، ونقل الأنشطة الملوثة للبيئة خارج المدينة، وتطوير حركة المرور ووضع خطة إستراتيجية للنقل.

Photo credit: Francisco Anzola

Permalink to this discussion: http://urb.im/c1601
Permalink to this post: http://urb.im/ca1601cra