مركز بحوث الصحراء المصري يستخدم التدريب والدراسات للتصدي لتغير المناخ وتحسين البيئة

Shaima Abulhajj, Cairo Community Manager
Cairo, 22 December 2015

إن القاهرة ليست بمنأى عن التأثيرات السلبية لتغير المناخ والتحول البيئي. فوفقا لتقرير صدر مؤخرا عن "معهد المناخ" فإنه إذا استمر التغير المناخي كما هو عليه الآن، فإنه يهدد بفرض دمار بيئي خطير على مصر. كما أنه يهدد التوازن الهش الخاص بتوزيع المياه بين مصر والدول الأخرى المطلة على النيل. علاوة على ذلك، تشير التقديرات إلى انخفاض الإنتاج الزراعي بنسبة 8-47٪ بحلول عام 2060، مع انخفاض في العمالة المرتبطة بالزراعة لنسبة تصل إلى 39٪، ومن ثم سيكون الفقراء هم الأكثر تضررا من تغير المناخ، وفقا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث سيؤدي تغير المناخ إلى الإجهاد الحراري الذي قد يؤدي إلى ما يقرب من 2000 حالة وفاة سنويا، معظمهم من الفقراء والمحرومين.

ومن هذا المنطلق، ولمكافحة هذه التداعيات، أنشأت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في مصر "مركز بحوث الصحراء" منذ أكثر من أربعة عقود. ويهدف المركز إلى إجراء البحوث العلمية والدراسات والأنشطة التقنية لخدمة سياسات استصلاح الأراضي الصحراوية والتنمية في مصر. كما يهدف إلى مساعدة المجتمعات المحلية والدولية في تعزيز سبل عيش الناس في هذه المناطق.

ويعقد المركز برامج تدريبية مع المراكز الإقليمية الأخرى ومنظمات التنمية الحضرية، وكذلك معاهد البحوث الجامعية من أجل تبادل أفضل الممارسات فيما يتعلق بالحد من التصحر وتخفيف آثار تغير المناخ والاحتباس الحراري.

ولدى المركز أنشطة متنوعة تخدم أهدافه ورؤيته، بما في ذلك إجراء البحوث العلمية والدراسات الأساسية والبحوث في مختلف المجالات المتعلقة بتطوير وإدارة الموارد الطبيعية (مثل المياه والتربة والنباتات والحيوانات وموارد الطاقة غير التقليدية) في الصحاري المحيطة بالقاهرة، بالإضافة إلى دراسة ظاهرة التصحر (الجفاف) وحركة الكثبان الرملية، وكذلك تنفيذ تجارب لتطوير أساليب وإجراءات مكافحة ومحاربة التصحر وتجنب تأثيرها. ويشارك المركز أيضا في وضع خطط علمية لاستصلاح الأراضي وفقا لنتائج الأبحاث والدراسات التي أجريت من قبل المركز في إطار السياسة العامة للدولة في هذا المجال. ويقوم المركز بنشر وتعميم نتائج البحوث والاستفادة منها من خلال تقديم الاستشارات والخدمات للمجتمعات المحلية في الصحراء والمناطق الريفية من أجل تطوير إنتاج الأراضي الزراعية. كما يعقد العديد من الدورات التدريبية التي تستهدف خريجي الجامعات والمعاهد العليا لتدريبهم على أساليب البحث العلمي بغية دعم احتياجات مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص في مجال تنمية الصحراء وتغير المناخ. ومن ناحية أخرى، يقوم المركز بجمع وفرز وتصنيف المعلومات المتعلقة بالموارد الطبيعية في الصحارى المحيطة بالقاهرة وأنحاء مصر للاستفادة من هذه المصادر. ومن ناحية أخرى، فإنه يحق للموظفين الميدانيين من مركز الإبلاغ عن أي محاولة بناء غير قانونية على الأراضي الخضراء والحقول الزراعية حول القاهرة مما يمهد الطريق للزراعة المستدامة، وضمان الأمن الغذائي للفقراء والحفاظ على المساحات الخضراء التي تساعد في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع درجات الحرارة في المدينة.

ومما لا شك فيه، تساهم جهود وخطط المركز بشكل إيجابي في جهود الحكومة للحد من الفقر والتخفيف من الآثار السلبية للتغيرات المناخية بما في ذلك الانخفاض في مسطحات المناطق الزراعية مما يهدد الأمن الغذائي للفقراء ويعزز من جودة الحياة لسكان القاهرة الكبرى.

Photo credit: watchsmart

Permalink to this discussion: http://urb.im/c1512
Permalink to this post: http://urb.im/ca1512cra