المنهج التشاركي لبرنامج الإتحاد من أجل المتوسط للتنمية العمرانية في منطقة إمبابة

Shaima Abulhajj, Cairo Community Manager
Cairo, 10 February 2016

كما هو الحال في المدتشهد القاهرة زيادة سكانية كبيرة وفقا للمعدلات العالمية وخاصة في بعض المناطق والتي منها منطقة إمبابة وهي منطقة في شمال محافظة الجيزة على الجانب الغربي من نهر النيل. تذكر مصادر حكومية مختلفة أرقاما متفاوتة حول تعداد امبابة أقصاها يقارب السبعمائة ألف. وتعد امبابة اليوم من أكثر المناطق كثافة سكانية في القاهرة بل وفي العالم. وتلعب الكباري دورًا هامًا في وصل امبابة بمناطق محافظة القاهرة من خلال كوبري امبابة وكوبري الساحل المؤديان لبولاق ابو العلا ومنها لمناطق وسط البلد.

ومن هذا المنطلق، ظهرت مؤخرا عدة مشروعات تهدف إلى تنمية إمبابة عمرانيا وإعادة تخطيط المنطقة لتحسين جودة الحياة فيها. فعلى سبيل المثال، فإن “مشروع تطوير قطاع شمال الجيزة” الذي يضم في خطته تطوير إمبابة والوراق، يعد من أكبر مشروعات التطوير التي تتبناها الحكومة المصرية مؤخرًا بما يحظاه من اهتمام أجهزة الحكومة وقدر ضخم من ميزانيتها. كما أولت المنظمات غير الحكومية والإقليمية اهتماما بالمنطقة تماشيا مع منهج الحكومة حيث ظهر مشروع التنمية الحضرية التشاركي الخاص بهيئة المعونة الألمانية وكذلك مشروع التحسين العمراني بمنطقة إمبابة والذي يتبناه الاتحاد من أجل المتوسط.

انطلق مشروع التحسين العمراني بمنطقة إمبابة في أواخر العام الماضي. والهدف الرئيسي من هذا المشروع هو تعزيز تكامل منطقة إمبابة، كواحدة من المناطق الحضرية الأكثر كثافة سكانية وعشوائية في مصر، من خلال توفير المرافق الأساسية والبنية التحتية والخدمات لعدد سكان المنطقة الذي يصل عددهم إلى 700,000 نسمة. ويستند مشروع تطوير إمبابة الحضري على الجهود الجارية المبذولة من محافظة الجيزة لتحويل المطار السابق في إمبابة إلى مركز حضري نابض بالحياة. ويهدف المشروع إلى إظهار كيف أن إحداث تغيير كبير في استخدام الأراضي والتنمية الحضرية في سياق معقد يمكن أن يساعد في تحسين المستقبل ليس فقط لسكان إمبابة، ولكن أيضا لسكان القاهرة ككل. كما سيعمل المشروع على إدماج إمبابة بالعاصمة بصورة أكبر وكذلك إمداد سكان الحي المكتظ بالبنية التحتية والخدمات الأساسية المطلوبة، والتي تتمثل في المراكز الطبية والمدارس والملاعب الرياضية والمساحات الخضراء لقضاء وقت الفراغ، وكذلك تحسين طرق المشاة والشوارع التجارية الجديدة بالقرب من الحديقة الترفيهية التي تم الانتهاء منها بالفعل. ويعتمد المشروع على عدد من الشراكات والتي تضم شراكة مع محافظة الجيزة التي تقدم الخبرة الضرورية والمعلومات والتسهيلات اللازمة لإنجاز المشروع. كما يلتزم المشروع بمبدأ العدالة في التخطيط والمشاركة للالتزام بمبادئ حقوق الإنسان. كما يضمن المشروع مشاركة الأهالي ودعمهم للمشروع خاصة وأن هناك بعض القادة المجتمعيين في المنطقة الذين طالبوا القائمين على المشروع بمشاركة المعلومات ورفض الإخلاء القسري وكذلك الاطلاع على آراء السكان قبل تنفيذ مراحل المشروع، حيث أضحت محافظة الجيزة ملتزمة بتقديم ونشر مراحل التطوير والمعلومات حولها. كما تحاول المحافظة عدم نزع الملكية عن الأشخاص دون تشاور معهم وخاصة تلك الأراضي التي سيتم بناء مرافق خدمية عليها، فضلا عن مشاركة المجتمع المدني في إحصاء عدد المنشآت التي سيتوجب هدمها لتمهيد وتوسعة الشوارع إذا تطلب المشروع، مع التأكيد على جبر الضرر والتعويض لهؤلاء. كما يهتم المشروع بالتفاوض مع أصحاب المنشآت والعقارات التي سيتوجب نقلها وتقديم بدائل لهؤلاء الأفراد والعائلات حتى يتم ضمان مشاركة الأهالي ورضائهم عن المشروع ومخرجاته التي فيها منفعة لكل سكان المنطقة.

وقد كان المشروع من بين المشروعات التي تم اختيارها من قبل "مبادرة التمويل للمشروعات العمرانية"، حيث تهدف المبادرة إلى تعزيز وتطوير المشاريع الحضرية المستدامة والمبتكرة التي تشكل أمثلة على أفضل الممارسات وتكون قابلة للتكرار في دول متوسطية أخرى. وتهدف تلك المبادرة للإسراع في تنفيذ مثل هذه المشاريع الحضرية وضمان التمويل المصرفي وفقا لمعايير المؤسسات المالية الأوروبية.

Photo credit: Rachid H.

Permalink to this discussion: http://urb.im/c1602
Permalink to this post: http://urb.im/ca1602cra